الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تربية الأبناء على الاستفادة من الأخطاء

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
BORABORA
عضو أساسي
عضو أساسي
avatar

ذكر عدد الرسائل : 509
العمر : 28
البلد :
المهنة : :
نقاط التمييز: : 100
الأوسمة :
تاريخ التسجيل : 07/04/2008

مُساهمةموضوع: تربية الأبناء على الاستفادة من الأخطاء   27.04.08 1:22



الخطأ.. تلك الحقيقة المرتبطة بطبيعة البشر
نتعلم من ديننا أن كل بني آدم خطاء وخير الخطائين التوابون وان لم نكن نخطأ لذهب الله بنا وأتى بقوم يخطئون ويستغفرونه فيغفر لهم "
ونتعلم من التجارب آن : 'من الخطأ يتعلم الرجال'.... فهل استفدنا من هذه الحقائق الرائعة في أساليبنا التربوية مع أبنائنا، وفي تعاملنا مع أخطائهم .
في الواقع نجد أننا نجعل من الخطأ سببًا ودافعًا لإحباط المخطئ، وتحطيم معنوياته والتنقيص من قدره وسحب الثقة منه، والأدلة على ذلك انتشار الخوف من الوقوع في الخطأ في حياة الناس والأطفال خاصة.
فالطفل يخاف من الوقوع في الخطأ لأنه يدرك العواقب والحرمان والشتائم في المنزل وفي المدرسة يهدد بالحرمان من الدرجات أو استدعاء ولي أمره
وهكذا .. ينشأ الطفل وفي ذهنه هذه الصورة التي من شأنها أن ترسخ في عقلة الباطن "اللاوعي" استشعاره بعدم الكفاءة لتحمل المسئولية وعدم أهليته للثقة في ذاته، كما انه من شأنها أن توقف عملية الإبداع والانطلاق في حياته.
إن الخطأ الذي يرتكبه المربون في تعاملهم مع خطأ الطفل هو أن تدخلهم لا يكون مصوبًا على الخطأ نفسه لتحديده وتصحيحه، وإنما يكون مصوبًا على شخصية الطفل كلها فتوضع في ميزان التقييم مقابل الخطأ، وتتعرض غالبًا للإهانة ومن أمثلة لذلك :
اصطدام الطفل بالحائط ................................ أنت أعمى لا ترى ما أمامك .
تبول على فراشه ....................................... أنت قذر .
سكب الماء على السجاد ............................... أنت فوضوي لا تعرف النظام .
عند الخطاء في الواجب المدرسي ................... أنت غبي .
أ هكذا نصلح أخطاء أبناءنا ؟ وماذا نعرف عن دوافع السلوك عند الطفل قبل تقييم خطأه؟ قد يكون الخطأ الصادر عن الطفل سلوكًا عابرًا فنرسخه بتدخلنا الخاطئ، وقد نترك بصمات مؤلمة في نفسية الطفل قد لا يتخلص منها طيلة حياته.
ولكي نجعل من خطأ الطفل وسيلة للتعلم والإبداع أيضًا؟ ننتبه للخطواتالتالية:
· اسأل نفسك عندما يخطئ الطفل، هل علمته الصواب بداية حتى لا يخطئ؟
· أعد الثقة للطفل بعد الخطأ؛ فالثقة دائمًا هي العلاج الذي يبني حاجزًا متينًا بينه وبين تكرار الخطأ.
· علِّمه تحمل مسئوليته عن أخطائه ليكتسب مهارة التحكم في الذات.
· أشعره بعواقب الخطأ حتى تولد لديه الرغبة في التغيير.
· ابحث عن واقع الخطأ لديه لتعالج الأصل بدل التعامل مع الأعراض.
· كن دائمًا بجانبه وشاركه إحساسه لتمارس توجيهك بشكل إيجابي .
· افصل الخطأ عن شخصية الطفل، فلا أحد يحب أن يُعرف بأخطائه عند الآخرين .
· لا تبالغ في إخافته من الفشل علمه فن النهوض وكيف يكتسب خبرات ايجابية من الفشل· ساعده على أن يضع يده على قدراته وملكاته التي تؤهله للنجاح في المحاولات المقبلة.
· علمه الصلابة والإصرار على النجاح في مواجهة مشاعر الإحباط
· علمه الاعتماد على نفسه لتجاوز خطأه .
إن المطلوب ليس تجاهل الخطأ بل خلق علاقة ود وصداقة بين الصغير والكبير يتعلم منها الطفل كيف يستفيد من الخطأ حتى لا يقع فيه مرة أخرى؟ وكيف يستشعر مسئولياته عن أفعاله؟

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.star-alger.1fr1.net
 
تربية الأبناء على الاستفادة من الأخطاء
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتديات الأسرة و المجتمع :: الحياة الأسرية والطفولة-
انتقل الى: